التهاب العنبية

التهاب القزحية هو شكل من أشكال التهاب العين، حيث يؤثر على الطبقة الوسطى من الأنسجة الموجودة في جدار العين

كثيرًا ما تأتي علامات تحذيرية لالتهاب القزحية فجأة وتسوء بسرعة. تتضمن تلك العلامات احمرار العين وألمًا وتشوش الرؤية. يمكن للحالة أن تصيب عينًا واحدة أو العينين كلتيهما. وتصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و50 عامًا بشكل أساسي، لكن يمكنها إصابة الأطفال أيضًا.

الأسباب المحتملة لالتهاب القزحية هي عدوى أو إصابة أو مناعة ذاتية أو مرض التهابي. لا يمكن تحديد السبب في العديد من الأحيان.

يمكن أن يكون التهاب القزحية مرضًا خطيرًا مؤديًا إلى فقدان دائم في الرؤية. إن التشخيص والعلاج المبكرين يشكلان أهمية للوقاية من مضاعفات التهاب العنبية.

التهاب االقزحية هو مرض مزمن (مستمر) ، ولذلك على كل من يعاني منه أن يخضع لمتابعة طبية طويلة وأحيانا مدى الحياة. فقد يكون المرض ذا طبيعة مستقرة أو متفاقمة مع مرور السنين، و قد يظهر أحيانًا على هيئة نوبات مفاجئة مع أو بدون أي علامات تحذير و يمكن أن تظهر أيضًا وتختفي دون أي ضرر

المراقبة الطبية الوثيقة والعلاج المناسب تحقق التوازن والتحكم بالتهاب القزحية لدى غالبية المرضى المصابين به. ومع ذلك، يجدر الانتباه إلى أن التهاب القزحية لا يزال يشكل أحد الأسباب الشائعة لضعف البصر في العالم الغربي، وأحيانا، وعلى الرغم من العلاجات ، قد يتفاقم المرض ويلحق أضرارا بالغة بالقدرة على الرؤية.

تتضمن علامات وأعراض التهاب القزحية:

    • احمرار العين
    • ألم العين
    • الحساسية تجاه الضوء
    • عدم وضوح الرؤية
    • بقعًا داكنة عائمة في مجال الرؤية (الأجسام الطافية).
    • ضعف النظر

يمكن أن تحدث الأعراض فجأة وتتفاقم سريعًا، بالرغم من أنه في بعض الحالات، تحدث تدريجيًا. ويمكن أن تصيب عينًا واحدة أو كلتا العينين.

القزحية هي الطبقة الوسطى من الأنسجة في جدار العين. وتزود القزحية الطبقات العميقة من الشبكية بتدفق الدم. ويعتمد نوع التهاب القزحية على الجزء أو الأجزاء المصابة بالالتهاب في العين:

  • يصيب التهاب القزحية (التهاب العنبية الأمامي) الجزء الأمامي من العين في النوع الأكثر شيوعًا.
  • يصيب التهاب الجسم الهدبي (التهاب العنبية الوسطى) الجزء الهدبي.
  • يصيب التهاب المشيمية والتهاب القزحية (التهاب العنبية الخلفية) الجزء الخلفي من العين.
  • يصيب التهاب القزحية المنتشر (التهاب العنبية الشامل) عند التهاب كل طبقات العنبية.

وفي أيّ حالة من هذه الحالات، يمكن أن تلتهب السائل الموجود بداخل مركز العين (السائل الزجاجي) ويتسلل خلالها الخلايا الملتهبة.

متى يجب أن تطلب نصيحة طبية

ينبغي الاتصال بالطبيب إذا اعتقد المريض إصابته بعلامات تنذر بالإصابة بالتهاب القزحية. وفي حالة الإصابة بألم حاد و شديد في العين مصاحب بمشاكل غير المتوقعة في الرؤية ، يلزم الحصول على الرعاية الطبية الفورية.